خارج الحدوددفاتر قضائية

الشرطة الإسبانية توقف مغاربة بأليكانتي لتورطهم في زواج قسري

وضعت الشرطة الإسبانية يدها في مدينة أليكانتي، مؤخراً، على أربعة أشخاص من جنسية مغربية، بتهمة إجبار فتاة تبلغ من العمر 22 عاماً على الزواج من ابن عمها الذي يكبرها بـ 18 عاماً مقابل المال. ويأتي هذا التدخل الأمني بعد تحقيقات بدأت بناءً على شكوى تتعلق بإساءة معاملة الشابة من قبل عائلتها.

خلفية القضية

بدأت المعاناة عندما ذكرت الشابة في إفادتها للشرطة أنها تعرضت للاعتداء الجسدي من قبل والديها منذ طفولتها، بالإضافة إلى منعها من التفاعل مع الأشخاص من الثقافة الغربية. وزاد الصراع في شتنبر من العام الماضي، عندما اتفق والداها مع إحدى خالاتها على تزويجها من ابن عم يكبرها بـ18 عاماً مقابل 1000 يورو.

تطورات الأحداث

في دجنبر 2023، تم تحديد موعد في القنصلية المغربية في فالنسيا لمباشرة الوثائق اللازمة لتوثيق الزواج. وعلى الرغم من رفض الشابة الزواج من ابن عمها، استمر والداها في خططهما. وقبل يوم واحد من الزواج القسري، قررت الهروب من المنزل.

الهروب والتدخل الأمني

بعد هروبها، عثر والداها عليها بعد أيام وأجبراها على العودة إلى منزل العائلة، حيث تزايدت الاعتداءات الجسدية عليها. وبعد ذلك، تمكنت الشابة من الفرار مرة أخرى وتوجهت إلى مركز متخصص في رعاية النساء ضحايا سوء المعاملة، حيث تلقت المساعدة والدعم لتقديم شكاية رسمية.

القبض على المتهمين

ألقت الشرطة القبض على أربعة أشخاص: والدي الضحية، وخالتها وابن عمها. وتم توجيه تهم لهم بارتكاب جرائم الاتجار بالبشر بغرض الزواج القسري، بالإضافة إلى تهم الاعتداء والعنف الأسري.

السياق القانوني والاجتماعي

تسلط هذه القضية الضوء على التحديات التي تواجهها النساء في بعض المجتمعات المحافظة، حيث لا تزال العادات والتقاليد القديمة تفرض نفسها على حقوق وحريات الأفراد. ويعد تدخل الشرطة الإسبانية وإيقاف المتهمين خطوة إيجابية نحو حماية حقوق النساء وضمان العدالة.

الدعم والمساعدة

تلقى الضحية الدعم من مراكز مختصة في رعاية النساء ضحايا سوء المعاملة، والتي لعبت دوراً حيوياً في توفير الأمان والمساندة اللازمة لها خلال هذه الفترة العصيبة. وتعكس هذه الحادثة أهمية وجود مؤسسات دعم قوية لمساعدة النساء اللواتي يعانين من العنف الأسري والزواج القسري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى