مجتمع

أزمة طلبة الطب في المغرب: تواصل الاحتجاجات والنداء إلى جلالة الملك للتدخل

 لم يأت وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، ووزير الصحة، خالد أيت الطالب، بأي جديد بشأن أزمة طلبة الطب التي تهدد الموسم الجامعي الحالي بعد احتجاجات صاخبة للطلبة استمرت لشهور وأدت إلى مقاطعة الامتحانات. خلال اجتماع مشترك بين لجنة القطاعات الاجتماعية ولجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، لم يطرح الوزيران أي مبادرات جديدة لحل الأزمة.

وأشار ميراوي إلى أن الحكومة عقدت 14 اجتماعًا مع ممثلي الطلبة منذ عام 2022، وناقشت مطالبهم مع الجهات الفاعلة في القطاع. وأوضح أن بعض مطالب الطلبة تتضمن “مغالطات ولبس”، وأن الحكومة قامت بمبادرة وساطة لرفع هذا اللبس، مشيرًا إلى آخر اجتماع عقد يوم 21 يونيو 2024.

وقد استعرض ميراوي مطالب الطلبة ومقترحات الحكومة، منها رفض تخفيض مدة التكوين من سبع إلى ست سنوات. وأوضح أن هذا التخفيض يأتي في إطار تحسين العرض التكويني وزيادة عدد المهنيين في قطاع الصحة بحلول عام 2030. كما ذكر مطالب الطلبة المحتجين بأنها “غير موضوعية”، مثل وقف زيادة عدد الوافدين الجدد في كليات الطب، وفتح مراكز استشفائية جامعية في بعض المدن المغربية، واحترام العطل الجامعية والرسمية، وتسهيل التسجيل في تكوينات المؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح.

وأكد ميراوي أن بعض المطالب الأخرى تندرج ضمن اختصاصات بيداغوجية للأساتذة، مثل إعادة النظر في ظروف وكيفية اجتياز مباراة الولوج إلى الكليات العمومية، وتلقين الدروس النظرية لطلبة الصيدلة على حدة، وتقويم الطالب عبر امتحان الدعم، وتوحيد برنامج الدروس.

نداء إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

نرفع إلى مقامكم السامي هذا النداء العاجل بشأن أزمة طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان في المغرب، والتي باتت تهدد الموسم الجامعي الحالي بعد احتجاجات استمرت لشهور. ورغم الاجتماعات المتكررة بين الحكومة وممثلي الطلبة، إلا أن الأزمة ما زالت قائمة دون حلول فعالة.

إن مستقبل طلبتنا ومستقبل قطاع الصحة في بلدنا الحبيب يتطلب تدخلًا عاجلًا من جلالتكم لحل هذه الأزمة. نلتمس من جلالتكم توجيه الحكومة لتقديم حلول ملموسة تحقق العدالة والإنصاف لطلبة الطب، وتضمن تحسين جودة التكوين الطبي وتطوير الخدمات الصحية في بلادنا.

نناشد جلالتكم النظر بعين الرحمة إلى مطالب الطلبة المشروعة، والعمل على تحقيق توافق يلبي تطلعاتهم ويحقق مصلحة الوطن.

نسأل الله أن يحفظ جلالتكم ويديم عليكم الصحة والعافية، ويوفقكم لما فيه خير البلاد والعباد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لم تعد لنا اية ثقة في ذالك الوزير الذي افتعل الازمة و لم يستطع الاعتراف بفشله و يريد لشبابنا ان يفروا من وطنهم و هو بعلم ان بلدنا في حاجة لشبابه وتن التعديل الذي جاء به يسيء لسمعة التطبيب والعلاج بالمغرب
    نناشد و نرجو بعد الله سبحانه و تعالى جلالة الملك للتدخل لرفع الظلم عن ابناء هذا الوطن وانقاذ المنظومة الصحية ببلدنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى