مجتمع

معبر باب سبتة: كعك يهدد مواطنة مغربية بالاعتقال

علمنا أن الصراع الدائر بين المواطنين وعناصر الحرس المدني الإسباني مازال مستمرا بمعبر باب سبتة مستمرا، بسبب المنع من إدخال السلع من الفنيدق إلى سبتة المحتلة، مما نتج عنه اعتقال مواطنة مغربية في عقدها الخامس، بسبب منعها إدخال قطع من الكعك.

وهكذا نشرت صحيفة محلية، أن أولى جلسات محاكمة المرأة بدأت بالمحكمة الجنائية رقم 2 بسبتة المحتلة، حيث تواجه سنة حبسا بسبب اتهامها بمقاومة عناصر الحرس المدني، بعد أمرها برمي قطع الكعك وملابس رياضية، ومنعها من إدخالها للثغر المحتل من الفنيدق.

وأفادت الصحيفة، إن  السيدة أكدت أنها أخبرت عناصر الحرس المدني، بأن قطع الكعك التي حجزت لديها هي بدون سكر وأنها لا تستطيع تناول الكعك بالسكر بسبب مرضها، وأن الملابس الرياضية تخصها وهي مستعملة، لكنهم رفضوا الاستماع لها، وأصروا على رميها في القمامة.

وزادت الصحيفة، أن المعنية قالت لعناصر حرس الحدود، إن لم تتمكن من دخول سبتة المحتلة بهذه المنتجات، فهي تفضل العودة إلى الفنيدق حتى لا تخسر المال، وهو أمر منعت من القيام به.

أما رواية عناصر الحرس المدني مختلفة، حيث قالت إن السيدة المتهمة دخلت في حالة هستيرية بعد منعها من إدخال المنتجات، وقاومت العناصر الأمنية، مما اضطرهم إلى توقيفها وإحالتها على السلطات القضائية.

وإذ نحذر من المبالغة في استعراض العضلات ضد المواطنين المغاربة، فإننا ندعو الجهات المسؤولة بضرورة حماية كرامة المواطنين والتصدي لهذا القمع الرخيص وتعريض حياة إحوان لنا في الجنسية للاعتقال التعسفي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى