مجتمع

المطالبة بإعفاء وزير العدل وإحالته على التحقيق

أثارت تصريحات وزير العدل المغربي، عبد اللطيف وهبي، التي اتهم فيها المتقدمين للمباراة بالتطرف وإرسالهم إلى مناطق النزاع. ”تنسيقية الدار البيضاء لضحايا الترسيب في مباراة المنتدبين القضائيين”، غضب المعنيين بها، حيث وصفوها “بتصريحات خطيرة”.

وهكذا وصفت التنسيقية، في بيان لها، هذه الاتهامات بأنها “باطلة” و”لا تستند على أي دليل أو حجة”، وأنها “تمس بكرامة المتقدمين وسلامة أفكارهم”.

من جهة أخرى، اتهمت التنسيقية الوزير بـ”خرق القانون الدستوري والنظام الأساسي للوظيفة العمومية” بتوظيف مستشاره في قطاع العدل بعد إجراء مباراة المنتدبين القضائيين، بل طالبت التنسيقية الوزير بالتراجع عن هذه الاتهامات والاعتذار علنا، كما دعت النيابة العامة إلى فتح تحقيق قضائي في هذه الاتهامات.

وألتمست التنسيقية، في نص البيان، رئيس الحكومة بإعفاء وزير العدل من مهامه وإحالته على التحقيق، و إلغاء نتائج مباراة المنتدبين القضائيين، معبرة عن رفضها أي تسقيف لعدد المقاعد للولوج إلى الوظيفة العمومية والمهن القانونية الحرة.

وناشدت التنسيقية جميع الحقوقيين والإطارات الحزبية إلى التصدي لهذه “التصريحات الخطيرة” التي “تمس الحق في الاحتجاج السلمي والدفاع عن الحقوق والحريات”.

وختاما، أكدت التنسيقية عزمها على مواصلة ”النضال ضد الإقصاء والتهميش والترسيب الممنهج” الذي “ينهجه ضد فساد وزارة العدل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى